السبت، 22 أغسطس، 2009

بـخـاف مـنك عـليـكـى !


بخاف عليكى وأنتى عند شط البحر...
وبخاف عليكى من العذاب والضيق والقهر...
مش لأن البحر غدّار ، أو بستثنيكى م الآلم...
لكن جرئتك ممكن ترميكى وأنتى مابتعوميش...
ورقّتك من أصغر حزن بتنجرح وماتداويش...
ومابتخافيش...
على نفسك ، وبشوف معنى العناد ف عنيكى...
فبخاف منك عليكى...


بخاف عليكى من أمانك...
وبخاف لتفقدى إيمانك...
احساسك دايما بالأمان مخليكى ماتتردديش..
كأنّ كل الدنيا حضن أم...
وإيمانك ضامنلك فى طلوع الجبل ماتقعيش...
نظرك لفوق مش بيكعبل خطوتك ويقلل المسافات ويضمّ...
لكن الحقيقة إن الحياة فيها خطر...
وطريق الجبل غدر بكذا مغامر فيه خطر...
خايف اعرّفك الحقيقة تخافى...
وخايف ماتعرفيش ، فماتحذريش...
هافضّل مراقب بخوفى من بعيد خطاويكى...
وأخاف –لحد ماتوصلى بسلام- منك عليكى.

هناك 4 تعليقات:

  1. أحسنتي التعبير جدا يا كاندي
    كل سنة وانتي طيبة ورمضان كريم
    تحياتي

    ردحذف
  2. هنا....
    بس فى مرحلة قنوط :(
    الصيف والخروج الكتير والمشغوليات الأكتر مخليانى مش عارفة أكتب

    ردحذف
  3. كل سنة وأنتي طيبة
    فين الكحك بقى

    ردحذف